براءة اختراع تتيح لجوجل الاستماع إلى مكالماتك الهاتفية لتقديم الإعلانات المناسبة

WebCraker

العبد الفقير إلى الله
طاقم الإدارة
9 مارس 2008
5,308
39
48
Egypt
support-ar.com
GoogleEmbedded1.jpg

تواجه غوغل الكثير من الشكوك المتعلقة بخصوصية معلومات مستخدميها، واستخدامها للكم الهائل من المعلومات التي تملكها حول المستخدمين لمعرفة اهتماماتهم لتقديم الإعلانات الموجهة، وازدادت الشكوك حول غوغل بعد التعديل الأخير الذي أدخلته إلى سياسة الخصوصية المتعلقة بجميع خدماتها. لكن الشركة لا تحاول أن تخفي هذا وتقول بأن هذه المعلومات تُستخدم من جهة لتقديم نتائج بحث أفضل، ومن جهة أخرى لتقديم إعلانات مفيدة للمستخدم، وهذا أفضل من تقديم إعلانات غير ذات أهمية بالنسبة له، طالما لا يوجد مفر من دعم خدماتها المجانية بالإعلانات على جميع الأحوال.

لكن براءة اختراع جديدة حصلت عليها الشركة ستذهب بها إلى أبعد من ذلك: الاستماع إلى المكالمات الهاتفية وتحليلها من أجل استخراج الكلمات المفتاحية التي سيتم تخزينها في قاعدة بيانات مرتبطة بالمستخدم، بهدف الاستفادة منها في عرض الإعلانات الموجهة.

وعدا عن الاستماع إلى المكالمات الهاتفية، تتضمن براءة الاختراع أيضاً استشعار البيئة المحيطة بالهاتف عن طريق المستشعرات الموجودة بالجهاز وهذا يتضمن الموقع الجغرافي ودرجة الحرارة والرطوبة والحركة الفيزيائية. على سبيل المثال ستتمكن الشركة من استعشار ضجيج معين وربما ربطه مع منطقة معينة وظروف معينة والاستنتاج بأنك في الملعب تتابع مباراة لكرة القدم. هذا سيساعد الشركة في تقديم إعلانات تتعلق بالرياضة وكرة القدم.

رغم أن من يستمع إلى المكالمات ويحللها ليس بشراً، بل جهاز كمبيوتر، ورغم أنه من المفترض أن تلك المكالمات لا يتم تسجيلها أو الاحتفاظ بها، بل التقاط الكلمات المفتاحية منها فقط، إلا أن هذا يبدو مخيفاً بما فيه الكفاية بالنسبة للبعض.

هل تعتقد بأنك يجب أن تخاف من غوغل؟ أم أن مكالماتنا الهاتفية وحركاتنا على الانترنت يتم تسجيلها على أية حال من قِبل حكوماتنا؟ وهو ما أشار إليه “إريك شميدت” رئيس الشركة التنفيذي ذات مرة رداً على سؤال أحد الصحفيين حول نفس النقطة وقال له ما معناه:”وهل تثق بحكومتك أكثر من ثقتك بغوغل؟” وهل يختلف هذا كثيراً عما تفعله الشركة منذ فترة طويلة بجمع المعلومات حول تحركاتنا على الانترنت والأشياء التي نبحث عنها؟

بشكل عام تحاول الشركة إثبات بأنها لا تجمع شيئاً دون موافقة المستخدم، على سبيل المثال عند تفعيل هاتفك الأندرويد لأول مرة يكون لديك الخيار بالسماح أو عدم السماح للشركة من جمع للمعلومات من الهاتف بهدف “تحسين التجربة”. كما أن الشركة تقوم بأخذ عينات من نطقك في خدمة الإملاء الصوتي لتحويل النطق إلى كتابة في أندرويد بهدف التعرف على طريقة كلامك وتحسين الخدمة بما يتناسب معك شخصياً، أيضاً تستطيع اختيار إلغاء هذه الميزة إن أحببت.

هل تثير هذه القضية قلقك؟ أم أن الأمر سيان بالنسبة لك؟ دعنا نعرف في التعليقات.

yP_EOhBLGjM
 

3rbmall team

New member
22 نوفمبر 2011
50
0
0
اليس من الغريب الاحساس بشعور وجود احد ما يراقبك و لكننا نتكلم هنا عن (دائما) و ليس فترة معينة وتنتهى
ارفض هذا و بشدة